الثقافة (الثقافات)/ أهمية المنزل

A1 المستوى الابتدائي
هل يعتبر المسكن مأوى وحماية في بلدك وفي ثقافتك؟ وهل ينظر إليه فقط من حيث المنفعة أوأنّ ترتيبه الداخلي مهمّ؟ وهل يتمّ تخصيص الكثير من الوقت والمال لتجميله من الداخل؟ وهل يدخل جماله الخارجي في الحسبان ؟ وهل يتم وضع أغراض للزّينة في الداخل، أمام النوافذ؟

في فرنسا وفي كندا وفي بلجيكا على سبيل المثال، نجد كثيرًا من المجلّات المخصّصة لترتيب المنزل ولتزيينه وتقدّم قناة TV5MONDE وموقع www.tv5monde.com على حدّ السّواء برامج كثيرة أو مقاطع فيديو حول هذا الموضوع: Côté maison, Changer d'intérieurs, Intérieurs d’ailleurs, Leçon de style, Passion maisons, Une brique dans le ventre. ويتم عرض كلّ أنواع الدّيكور: من الكلاسيكي والتصميم الحديث والأجنبي الغريب والريفي،... وفي اقليم سين سان دوني، قرب باريس، نجد مركزًا تجاريًا من 100 محلّ، مخصّصة جميعها لترتيب المنزل من الداخل ولتزيينه.

وفقًا للبيانات الاحصائية لعام 2003/2004 التي قدمتها المكاتب الوطنية والمعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية في باريس(INSEE)، فانّ 68 % من الأسر البلجيكية يملكون منازلهم و كذلك الأمر في كندا بنسبة 64% من الأسر و 55% من الأسر الفرنسية ونسبة 33% من الأسر السويسرية. يعدّ نظام التمويل ثقيلًا بعض الشيء حسب البلدان، إذ تقترح بعض البلدان قروضًا عقارية تمتد على 30 عامًا (معلومات مستقاة من موقع www.ffcmi في 5 أبريل/نيسان 2010).

في بلجيكا،عادة ما يلاحظ المرء أغراضًا برّاقة أمام نوافذ المنازل في المدينة. يحبّ السكّان أن يحتموا من أعين الخارج وذلك عبر تغطية النوافذ أوغلق الستائر أو المصارع في المساء. ويشكّل المطبخ أهمّ أركان المسكن إذ تجتمع العائلة فيه سواء في المدينة أو في الرّيف بغض النظر عمّا اذا كان المنزل كبيرا أو مجرّد شقّة صغيرة.